منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    مزايا الملاحظة في التقويم

    شاطر

    أحمد علي أحمد علي

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 08/03/2012

    مزايا الملاحظة في التقويم

    مُساهمة من طرف أحمد علي أحمد علي في الخميس مارس 08, 2012 3:59 pm

    مزايا الملاحظة في التقويم


    يتميز
    استخدام أساليب الملاحظة في التقويم التربوي بميزات متعددة أهمها :



    1. إن الملاحظة المباشرة لعمليات البرامج التربوية
    وأنشطتها تمكن أخصائي التقويم من فهم السياق الذي ينفذ البرنامج في إطاره ، وهذا يعد
    أمرا ضروريا للمنظور الشامل للبرنامج .



    2. الاحتكاك المباشر بالبرنامج يسمح لأخصائي التقويم
    بان يكون استقرائيا في دراسته ، وذلك لأنه يعتمد على الملاحظة الميدانية ولا يحتاج
    في تصورات فكرية فعلية عن البرنامج ، أي أن خبراته عن البرنامج تستمد من الميدان مباشرة.



    3. تسمح الملاحظة المباشرة لأخصائي التقويم برؤية
    أشياء معينة ربما لا يلتفت إليها المشاركون والعاملون في البرنامج باعتبارها مألوفة
    لديهم.



    4. يتمكن أخصائي التقويم عن طريق الملاحظة المنظمة
    من التعرف على الجوانب المتعددة للبرنامج التربوي ربما لا يستطيع التوصل إليها باستخدام
    أسلوب المقابلة مع المشاركين



    5. تمكن الملاحظة المقوم من أن يسهم بشكل مباشر
    بمعارفه الشخصية وخبراته ( علام ، 217 ).



    رابعا : السجلات الوقائعية Anecdotal Records


    ينبغي
    على المقوم أن يدون بين الحين والآخر وصفا دقيقا للسلوك كما يجري طبيعيا وليس وفقا
    لنظام تصنيفي يعد مسبقا ، فمثلا ربما يود أخصائي التقويم تعرف سلوك الطالب في تعامله
    مع مواد تعليمية معينة في الصف المدرسي دون إعطاء الطالب أي تعليمات من جانب المعلم
    ، فيمكن هنا أن يحصل على سجل وصفي لما يفعله الطالب خلال الفترة الزمنية المعينة (
    علام ، 222 ) .



    ويمكن
    القول أن السجلات الوقائعية اكثر صعوبة من استخدام أسلوب الملاحظة المنظمة ، إلا أنها
    أكثر مرونة ، إيضاح فان استخدام أجهزة التسجيل المسموعة والمرئية افضل من استخدام هذه
    السجلات .



    خامسا : قوائم الملاحظة


    تعتبر
    قوائم الملاحظة أنظمة تصنيفية للسلوك ، حيث تلخص البيانات الكيفية بأسلوب كمي ، وابسط
    أنواعها يتضمن عد تكرارات أقسام أو أحداث معينة ، ويقصد بالقسم ، وصف سلوك معين أو
    حالة داخلية معينة للفرد ، ومجموعة الأوصاف التي تتضمنها قائمة الملاحظة تمثل نظاما
    تصنيفيا ، فإذا كان هناك قسمان أو اكثر ، فإن أخصائي التقويم يوجد عدد المرات التي
    يقع فيها فعل أو سلوك معين في الأقسام المختلفة التي يشتمل عليها النظام التصنيفي
    .



    وكل
    من هذه الأقسام يكون ثنائيا ، حيث إنه ينبغي ترميز حدث سلوكي معين وفقا لحدوثه أو عدم
    حدوثه دون محاولة تحديد درجة حدوثه ، وبالطبع تتعدد الأنظمة التصنيفية وفقا لدرجة هذا
    التحديد ، حيث تتراوح بين الوصف العام للأحداث الرئيسة التي يلاحظها في موقف معين ،
    والوصف المحدد بدقة لأفعال أو سلوك معين ، وهذا يعتمد على طبيعة الظاهرة المراد ملاحظتها
    ، وكلما قلت درجة تحديد النظام التصنيفي ، أدى ذلك إلى إثراء احتمال تدوين جميع الأحداث
    المهمة في فترة ملاحظة معينة ، وذلك لأن النظام يكون اكثر اتساعا في محتواه ، غير أن
    زيادة الدقة في وصف الظاهرة موضع الملاحظة تتطلب مزيدا من التركيز في الملاحظة ، وبالتالي
    في النظام التصنيفي ليكون اكثر تحديدا ( علام ، 223 ) .



    سادسا : موازين التقدير


    تتطلب
    موازين التقدير من القائم بالملاحظة التركيز على السلوك المطلوب لفترة زمنية معينة
    ، وفي نهاية الفترة يتم تقدير السلوك الملاحظ على ميزان متدرج رقمي أو بياني.



    وتفيد
    موازين التقدير في تقييم المتغيرات الأكثر تجريدا مثل : تحمس المعلم ، ودافعية الطالب
    ، وتقبله لمواد تعليمية معينة ، ويمكن تقييم هذه المتغيرات تقييما أفضل خلال فترة زمنية
    أطول بدلا من إيجاد تكرار سلوك معين خلال عينة زمنية قصيرة .



    تتميز
    موازين التقدير بأنها تسمح بالأحكام المنظمة فيما يتعلق بدرجة حدوث سلوك أو خاصية معينة
    ، كما تتميز بسهولة تجهيز البيانات المستمدة منها وتكميمها ، ولكن يعاب عليها تأثر
    التقديرات بعنصر الذاتية ، حيث أنها تلخص آراء القائم بالتقدير ، وليس الأحداث الفعلية
    الملاحظة ، وللحصول على بيانات يمكن الإفادة منها في التقويم ، ينبغي أن يتم تعريف
    الخصائص لكل نقطة على تدرج الميزان تعريفا محددا ( علام ، 224 ).



    إن موازين
    التقدير تشتمل عادة على مجموعة من الخصائص التي يتم الحكم عليها على الميزان المتدرج
    ، ويستخدم هذا الميزان في تقدير نوعية أو كم أو مستوى الخاصة أو السلوك الملاحظ .



    سابعا : الاختبارات والمقاييس


    الاختبار
    هو مجموعة من المثيرات والتي أعدت لتقيس بطريقة كمية أو كيفية سلوكا ما أو رتبة ما
    للمفحوص ، وهي تستخدم للوقوف على تحصيل الطلاب في كافة الجوانب التي تتضمنها أهداف
    المنهج وهى الجانب المعرفي والجانب الوجداني والجانب المهاري ، ففي الجانب المعرفي
    تصمم اختبارات تحصيلية ،الهدف منها تحديد درجة بلوغ الطلاب للأهداف المعرفية والتي
    تدور حول محتوى المادة الدراسية من حقائق ومفاهيم وقوانين ونظريات أما الجانب الانفعالي فيتضمن الاتجاهات والميول
    والقيم وتستخدم لهذا الغرض المقاييس .









    الاسم/ أحمد علي احمد علي


    القسم / معلم صف


    المستوى /الرابع

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 5:17 pm