منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    نمل.. من المريخ

    شاطر
    avatar
    Manal abdo ahmed
    super 2

    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 22/04/2010
    العمر : 31

    نمل.. من المريخ

    مُساهمة من طرف Manal abdo ahmed في الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 6:29 pm

    اكتشف أخيراً نوع غريب من النمل فى غابات الأمازون المطيرة بأمريكا الجنوبية، وقد أطلق عليه «نمل من المريخ» بسبب شكله العجيب غير المألوف وخصائصة البدنية الفريدة التي لامثيل لها، وكأنه كائن غريب قادم من كوكب آخر.
    ونملة المريخ مفترسة وعمياء، وتعيش داخل التربة وتكبر حتى يصبح طولها من 2 إلى3 ملليمترات، ووصفت بأنها تنتمي إلى نوع جديد تماماً من هذه الحشرة المألوفة. وهذه النملة مكيفة تماماً للحياة في التربة، أسفل بقايا الأوراق التي تتساقط على أرضية غابات الأمازون المطيرة.
    وهذه الحشرة الغريبة عمياء ولونها شاحب ولها فك سفلي ضخم جداً بالنسبة لجسمها، كما أن لها إبرة لدغ لعلها تستخدمها في تخدير فرائسها من الحشرات الأصغر حجماً منها، تمهيداً لالتهامها. ونملة المريخ لا تنتمي إلى أي من العشرين نوعاً المعروفة من النمل مثل النمل المنزلي والنمل الأسود.
    وليس لنملة المريخ أي عيون، وفي نفس الوقت هي مفترسة وتعيش في باطن الأرض، ولكن لايعني ذلك بالضرورة أن أجداد كل سلالات النمل كانت عمياء وتستوطن أعماق التربة، وإنما يعني أن هذه الخصائص ظهرت مبكراً في تاريخ النمل، وأنها استمرت موجودة في التربة المستقرة بيئياً لغابات الأمازون المطيرة. وتكمن أهمية سلالة نمل المريخ، في أنه يبدو أن نسبها قديم جداً، والأرجح أنها آخر سلالة حية من نوع من النمل اختلف عن الأنواع الأخرى مبكراً في عملية نشوء وتطور النمل.
    وقد أخذت عينات من ساق نملة المريخ، واتضح أن هذه السلالة ظهرت منذ حوالي 50 مليون عام فقط، بينما ظهرت أول أنواع النمل منذ نحو 125 مليون عام، عقب ظهور النباتات المزهرة.
    ويرى أحد الباحثين أن اكتشاف نمل المريخ، سوف يساعد علماء البيولوجيا على فهم تنوع الكائنات الحية ونشوء النمل - الذي يعتبر حشرة اجتماعية كثيرة العدد ومهمة بيئياً - بشكل أفضل.
    كما أنه من واقع البيانات المتاحة من تشريح نملة المريخ والتعرف على البيئة التي تعيش فيها، فإن العلماء يفترضون أن الجد الأكبر لهذه النملة كان يشبه الدبور، ولعلها هي الحلقة المفقودة بين النمل والدبابير. كما يعتقدون أن هذه السلالة الجديدة من النمل، استمرت تتكيف - طوال عشرات الملايين من السنين - مع بيئتها تحت الأرضية، مثل اختفاء العينين ولون الجسم الشاحب، وفي نفس الوقت احتفظت ببعض الخصائص الجسمانية لأجدادها الأوائل مثل إبرة اللدغ والفك الضخم الطويل.
    اكتشاف نمل المريخ، يوحى بوجود عدد كبير جداً من الكائنات الحية الدقيقة - مختفية في تربة الغابات المطيرة - لعلها ذات أهمية كبيرة في التعرف على مراحل تطور كائنات حية أخرى، ومن ثم تقدم المعرفة الإنسانية خاصة في المجال البيولوجي.[b]

    نورا عبد العزيز
    super 2

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 21/12/2010

    رد: نمل.. من المريخ

    مُساهمة من طرف نورا عبد العزيز في الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 9:16 pm

    موضوع رائع وملفت للانتباه بالتوفيق

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 2:48 am